__________________________________________________________________________________________________________________________
1


ما بين جبهة النصرة و حزب العمال الكُردستاني

2012-12-18

حسين جلبي

 بعد إعلان حرب كونية شاملة على جبهة النصرة و ما سماها بالمجموعات الإرهابية الظلامية الأردوغانية الطالبانية المسلحة، و بعد أن إستعمل العُمال الكُردستاني في حربه تلك جميع ما في قواميسه الإعلامية من وسائل، فحشد ضد الجبهة و خون من لم ينضم إليه في حشده أو حتى تمايز عنه في بعض الجزئيات، و بعد أن صور معاركه مع هؤلاء على أنها معركة الوجود الكُردي و أم المعارك، خرج أخيراً ما كان يدور في الغرف المُغلقة بسريه كانْيه بين وكلاء الحزب في سوريا و بين تلك المجموعات و على رأسها جبهة النصرة.

فقد أعلن (سيبان حمو) الناطق الرسمي باسم (وحدات الحماية الشعبية الكوردية ي ب ك) لموقع خبر 24 عن التوصل إلى إتفاق مع المسلحين الذين إنتزعوا سريه كانْيه من أيدي النظام السوري و من يدي حزب العُمال الكُردستاني.

و إذا كان البند الخاص بخروج جميع المسلحين بما فيهم مسلحي ب ك ك إلى خارج المدينة هو مطلب جميع أبنائها و قد طالبنا بذلك مراراً، و قلنا بأن التواجد على تخوم المدن ينزع الذريعة من يدي النظام فيجنبها التدمير، و يجنب السكان كذلك التوتر و الترهيب و الإبتزاز بسبب وجود المظاهر المسلحة إلا أن ذلك ليس مربط الفرس الآن بعد أن تضمن الإتفاق ذلك، فقد كان أبرز ما ورد على لسان الناطق الآبوجي قوله عن الإعلام المرفوعة على الحواجز المشتركة للطرفين بأن تلك (الأعلام ليست لجبهة النصرة بل لمعظم الكتائب والالوية المسلحة في سورية)، و بأن (ما يهمنا هو شعبنا و أمنه و سلمه و لا تهمنا الاعلام)، و كذلك (نحن نتعاون و سنتعاون مع الجيش الحر لإسقاط النظام)، و أخيراً (نحن نحترم علم الاستقلال و نعتبره علم شهداء سورية).

و الحقيقة يمكن قول الكثير تعليقاً على ما سبق وروده، و يمكن صياغة بعضه على شكل أسئلة منها:

1. ما دامت الإعلام لا تهمكم فلماذا كانت معاركم كلها مع الآخرين تدور حول الأعلام، و ذلك بدءاً من العلم الكُردي الذي قمتم بإنزاله و الدعس عليه و إحراقه أمام جامع قاسمو مثلاً، و كذلك الإعتداء على كل من يحمله، و إنتهاءً بعلم الثورة السورية الذي لم يكن أحسن مصيراً من العلم الكُردي؟

2. ألم تقولوا بأن كل الكتائب المسلحة و منها جبهة النصرة هي جماعات إرهابية سلفية ظلامية تكفيرية أردوغانية طالبانية مسلحة، دخلت من تركيا إلى سريه كانْيه حيثُ أرسلها أردوغان للقضاء على الوجود الكُردي، فكيف تضعون أيديكم في أيديها اليوم؟ و لماذا ترفعون أعلامها الآن فوق رؤوسكم، هل غير أردوغان رأيه في الوجود الكُردي و أصبح يدعمه حتى ترفعون أعلام (مقاتليه)، أم أن تلك الجماعات إنقلبت عليه و خرجت عن سيطرته و أصبحت تسير وفق أجندتكم؟ و إذا كان العلم الذي ترفعونه إلى جانب علمكم لا يمثل جبهة النصرة وحدها بل الجماعات المسلحة كلها، أفليست جبهة النصرة جزءاً من تلك الجماعات؟ و بالتالي ألا يمثل العلم جبهة النصرة أيضاً، تلك الجبهة التي تدعون معاداتكم لها؟ 

3. و إذا كنتم تحترمون علم الإستقلال و تعتبرونه علم الشهداء فلماذا كنتم تنزلونه و تمزقونه و تدوسون عليه حيثما وجدتموه؟ و لماذا كنتم تلاحقون من يرفعه و تتهمونه بالعمالة لأردوغان؟ مثلما فعلتم ذلك مراراً مع المتظاهرين الكُرد، و مثلما فعلتم أخيراً عند هجومكم على مقرات الأحزاب الكُردية و أنزالكم لعلم الإستقلال الذي ترفعه فوق تلك المقرات؟

4. و إذا كنتم تتعاونون مع الجيش الحر و ستتعاونون معه في المستقبل أيضاً كما تقولون، فلماذا خونتم من تعاون معه و قتلتم الكثيرين و خاصةً من الكُرد لذلك السبب، و أصطدمت معهم في كل مكان تتواجدون فيه؟ و لماذا عرضتم سكان سريه كانْيه و بيوتها و بنيتها التحتية لكل ذلك القتل و التدمير ما دامتم نهاية قصتكم هي خروجكم من المدينة و الوقوف في بضعة حواجز لصالح جبهة النصرة؟

لا ينتظر المرء بطبيعة الحال إجاباتٍ شافية من حزب العُمال الكُردستاني، إذ أن نهجه في مثل هذه الأحوال هو الهروب إلى الأمام بإشعال حرائق وهمية جديدة و التحشيد لها متأملاً أن ينسي لهيبها الناس أمسهُ القريب. لكن لا بد من مطالبته بالكف عن العزف على أسطوانة التخوين المشروخة و ذلك على وقع أعمال يقدم هو على إرتكابها بشكلٍ فاضح، من ذلك إتهام قائده المحلي صالح مسلم للدكتور حكيم بشار سكرتير البارتي بالعمالة لتركيا بداعي تردده عليها، في حين يقدم الأول ـ مسلم ـ و جماعته على وضع أيديهم في أيدي من كانوا يقولون عنهم مُسلحون مرسلون من تركيا للقضاء على الوجود الكُردي.

و يأتي من باب إزالة آثار التخوين  إطلاق سراح الناشطين الكُرد، و على رأسهم بهزاد دورسن، و كل الذين قام حزب العمال بإختطافهم بتهمٍ خيالية يبيح هو لنفسه الإقدام على القيام بها، و كذلك الكف عن التهجم على النشطاء و المثقفين الكُرد المختلفين معه.

أخيراً نأمل أن لا يكون الجامع بين جبهة النصرة و حزب العمال الكُردستاني هو وجودهما معاً على قائمة المنظمات الإرهابية التي وضعتها أمريكا و كذلك القائمة الأوربية للمنظمات الإرهابية بالنسبة للكُردستاني، و أن لا يكون عملهما المشترك نكايةً بالأمريكان أو معاداةً للغرب.

مقال رأي، خاص بكلنا شركاء و ولاتي.نت‏ 


عدد القراءات : 408

 

 

مقالات الكاتب
حسين جلبي
العدو الحقيقي للشعب الكُردي
تحرير كُردستان دون نداءات تطوع ممن لا يمتلك حتى صوته
في عبث المدعو "ريدور خليل" بأدلة مجزرة عامودا و محاولته تضليل الـ"هيومن رايتس ووتش"
مناضلون كُرد في الزمن الصعب..
هل يمكن المراهنة على الحزب الديمقراطي الكُردستاني/ سوريا؟
البعثيون يدخلون عبر بوابة "روداو" الى أقليم كُردستان
أنا و البارتي: حكاية صديقين، افترقا..
في أزدواجية أعداء زيارة زيارة البرزاني الى آمد
سبعة منظمات حقوقية و سبعة أخطاء مسلكية
ما الذي يُمكن أن يحمل كُردياُ على الدفاع عن الأسد؟
ماذا وراء طلب النظام ود الكُرد مجددا؟ً
‎في تبرئة صالح مسلم لنظام الأسد
مخاطر دخول البشمركة إلى المناطق الكُردية السورية
المؤتمر القومي الكُردي العتيد: ملاحظات أولية
فيسبوكيات: إعلان الصفير العام..
التغريبة الكُردية..
أول الغيث الآبوجي.. تل أبيض
عن جرح عامودا الذي لن يبرأ و لن يبرُد
فيسبوكيات: عامودا: مطبات و قبور
الأبطال الكُرد المُنسحبون إلى القلوب و شرف المُحاولة...

فيسبوكيات: هل حقاً أمور الناس في المنطقة الكُردية السورية على خير ما يرام؟
هل ما يحصل في المناطق الكُردية يرقى إلى مرتبة الجرائم ضد الإنسانية؟
‎صنم الأسد في القامشلي: لعنةٌ أم تعويذة؟
فيسبوكيات: الجمهورية العربية الإسلامية السورية...
مُغامرة الأسد ـ أوجلان
اللجوء السوري بنسخته الكُردية*
فيسبوك: الفتوحات الكُردية
لن تُغطي قرقعة السلاح في (سريه كانْيه) على صوت الحقيقة*
لنزع المعابر و الأسلحة من أيدي الهيئة الكُردية العليا أو من تُمثله*
و يسألونك من أنت؟ و لماذا الخوف؟



الأكثر قراءة


1

1

Welati ©

1

contact@welati.net

1

جميع حقوق النشر محفوظة لشبكة ولاتي 2011